صحيفة مباشر العربية

جديد الأخبار

VIP


جديد الصور

جديد الصوتيات

تغذيات RSS

الأخبار
مباشر العالمية
اعترافات مثيرة ومفزعة لأحد شبيحة الأسد.. وتوقعات بإعدامه
اعترافات مثيرة ومفزعة لأحد شبيحة الأسد.. وتوقعات بإعدامه
اعترافات مثيرة ومفزعة لأحد شبيحة الأسد.. وتوقعات بإعدامه
08-27-33 01:42 AM
صحيفة مباشر العربية مباشرالعربية
أجرت مراسلة صحيفة الديلي تليغراف في إدلب بشمال سوريا حوارا مع محمد وهو أحد الشبيحة الموالين للأسد، الذي من المرجح أن يتم إعدامه قريبا.
وتقول المراسلة إن محمد -الذي كان قابعا في كهف مظلم يستخدم سجنا له- اعترف بالصراحة التي عادة ما تصيب من يعلم ألا مفر له من الموت.
وقال محمد إنه مقابل 300 جنيه استرليني في الشهر، علاوة على 100 جنيه مكافأة لكل شخص يقتله، أصبح قاتلا مأجورا للأسد، وإنه استمتع بكل دقيقة بما قام به.
وقال محمد بصوت وصفته شيرلوك بأنه يخلو من أي ندم "نحب الأسد لأنه منحنا السلطة والقوة إذا أردت أن آخذ شيئا، أو أقتل شخصا، أو اغتصب امرأة، كان يمكنني ذلك".
وأضاف "الحكومة كانت تمنحني 30 ألف ليرة سورية في الشهر، بالإضافة إلى مكافأة عشرة آلاف ليرة، مقابل كل قتيل أو أسير. اغتصبت فتاة وقائدي اغتصب الكثيرات. إنه أمر عادي".
وتقول شيرلوك إن محمد وهذا ليس اسمه الحقيقي تحدث إليها الأسبوع الماضي في مركز احتجاز سري تابع للجيش السوري الحر المعارض في إدلب، وإنه احتجز خلال اشتباكات بين قوات الأسد والجيش السوري الحر.
وتضيف شيرلوك أن محمد، مثل الكثيرين من الشبيحة، يبدو كأرنولد شوارزنيجر في ثوب عربي، حيث بدا قوي البنية بعضلات ضخمة، وهذه البنية القوية هي ما أدت إلى سهولة التعرف على أنه أحد الشبيحة وألقي القبض عليه.
وقال محمد لشيرلوك إن "الكثيرين من أصدقائي انضموا للشبيحة، وشجعوني على الانضمام لهم. ترددت في الأمر ولكن بعض الرجال من قاعدة القوات الجوية القريبة من قريتي ضربوني حتى وافقت على الانضمام".
وأضاف "كنت أقوم بالإبلاغ عن المعارضين للأسد، وألقيت القبض على بعضهم وأودعتهم السجن. وأعطتني الحكومة مسدسا".
ولأول مرة في حياته وجد محمد، وهو في أواخر العشرينيات، أن لديه المال والسلطة وأنه معفى من القانون.
ووصف محمد كيف اغتصب فتاة: "كانت طالبة في جامعة حلب. كان الوقت نهارا، وكنت أقوم بدورية في السيارة مع رئيسي. كانت تسير في الشارع. وقلت لرئيسي ما رأيك في هذه الفتاة؟ ألا تراها جميلة؟" وأضاف "أمسكنا بها ووضعناها في السيارة. قدنا السيارة لبيت مهجور واغتصبناها نحن الاثنان. بعدما انتهينا قتلناها. كانت تعرف وجوهنا وجيراننا ولهذا أصبح قتلها ضروريا".
واستمر محمد على هذا الحال لعدة شهور، قتل فيها متظاهرا خلال مظاهرة في حلب. وعندما سألته شيرلوك عن دوافعه، قال إنه لا يعنيه في المقام الأول الدفاع عن بشار الأسد ولا عن العلويين الذين ينتمي إليهم معظم الشبيحة.
وقال محمد "كل ما كنت أريده هو ان يكون لدي سلطة".


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 149650


خدمات المحتوى

تعليقات الفيس بوك
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook



التعليقات
#102417 [badawiiii]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-33 05:48 PM
(لقد أحصاهم وعدهم عدا.وكلهم آتيه يوم القيام فردا)

لا حول ولا قوة إلا بالله.
هانت عليم نفوس المؤمنين وعراضهم وأموالهم؟
لأولا يعلم أن الله الذي خلقه قادر عليه وعلى من يقف خلفه؟

اللهم أصلح شأن الأمه وارفع عنها كل غمه
وجنب إخواننا في سوريا كل بلاء وفتنه

[badawiiii]

#102415 [قلب الاسد]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-33 04:56 PM
القتل رحمة لمثل هؤلاء

بل الواجب تطبيق حد الحرابة وهو قطع اليد اليمنى وقطع الرجل اليسرى ومن ثم نفيه من الارض بأن

يسجن منفردا حتى يتمنى الموت لنفسه

[قلب الاسد]

#102408 [الواصل الاصلي]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-33 04:05 PM
الان العرب وكل عربي يجني ما زرعه في ايام سكوته وجبنه احصد ايها العربي الذليل ما اقترفت يدالك من حب للرئيس وعدم قول الحق والخوف على لقمة العيش احصد الان الخوف والذل الذي تربى عليه كل عربي احصد
احصد احصد احصد

[الواصل الاصلي]

#102391 [حسن الحربي]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-33 11:59 AM
القصاص ولا غير القصاص لهذا الجرذ الضخم

[حسن الحربي]

#102358 [عزت جبل]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-33 02:58 AM
يعز من يشاء ويذل من يشاء .. والدور جايك الله لا يربحك لا أنت ولا
أللي معك .. حنا بعيد عن الحرب وتعبنا نفسيا .. كيف أجل أللي فالحرب !!
أففففففف .. حسبي الله

[عزت جبل]

تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الحقوق محفوظة - صحيفة مباشر العربية - الرياض - المملكة العربية السعودية - mubasheer.com Alexa/PageRank